طريقة حفظ ملفات shsh blobs بدون برنامج أو جلبريك فقط باستعمال TSS Saver

Advertisements

في هذا الموضوع سنتطرق لشرح طريقة حفظ ملفات shsh blobs بدون برنامج أو جلبريك فقط باستعمال TSS Saver. هذه الملفات التي تمكن مالكي أجهزة الايفون، الايباد من العودة للنسخة المرغوب فيها بدون أية مشاكل و تفادي مشكل وقف توقيع نسخ iOS من شركة ابل.

Advertisements

shsh blobs

تعريف ملفات shsh blobs

تعتمد شركة ابل على طريقة معقدة لتحديث أجهزتها أو إمكانية الرجوع لنسخ سابقة، بحيث أنه بمجرد وقف توقيع نسخة معينة من ابل فانه لا يمكن العودة إليها. وهنا تدخل ملفات shsh blobs التي في حالة إن قمنا بحفظها مسبقا فهي تمكننا من العودة للنسخة المرغوب فيها رغم توقف توقيعها.

طرق حفظ shsh

في حالة خضوع جهاز الايفون لجلبريك يكفي تركيب المصدر التالي : https://repo.nullpixel.uk/ بسيديا ثم البحث عن إضافة TSS Saver tweak و من خلاله يمكن حفظ ملفات shsh blobs . أما في حالة عدم وجود الجلبريك يكفي تتبع الخطوات التالية لحفظ ملفات shsh :

  • التوجه للموقع التالي : هنا.
  • إدخال تعريف ECID الخاص بجهازك، الذي ستجده ببرنامج ايتينز.

Advertisements

حفظ ملفات shsh blobs
  • اختيار نوع الجهاز الخاص بك.
  • ثم الضغط على Submit.
  • الثريت للحظات وسيظهر لك رابط الصفحة الخاص بجهازك.
  • نتوجه إليه وسنجد ملفات SHSH.
  • يمكن تحميلها أو حفظها بجوجل درايف.
  • عند التحديث لأي نسخة نسخة يجب القيام بهذه الخطوات للحفاط على ملفات SHSH.

كيفية الحصول على ECID

يمكن الحصول على ECID من خلال التطبيقات التي تعطيك معلومات عن الجهاز من حيث نوع وسرعة المعالج، حالة البطارية، ذاكرة ROM و RAM… إلخ، أو من خلال برنامج آيتينز وذلك بتتبع الخطوات التالية :

  • نربط الايفون بالكمبيوتر.
  • نفتج برنامج ايتينز، ثم نتوجه لايقونة الهاتف.
  • نضغط ثلاث مرات على الرقم التسلسلي للجهاز لغاية ظهور ECID.
  • ننسخه ونلصقه في موقع TSS Saver.
كيفية الحصول على ECID

يخول لنا موقع أو أداة TSS Saver من حفظ ملفات SHSH على : Locally (ZIP archive)أو Google Drive و Dropbox أو Microsoft OneDrive ، وذلك تفاديا لضياعها.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد