الربح من الأنترنت Earn money from the Internet

Advertisements

كثرت مؤخرا بالشبكة العنكبوتية مقالات و مقاطع فيديو تفسر طريقة الربح من الأنترنت في مجالات متعددة و بطرق سهلة، لذلك قررت إدراج هذه المقالة التي من خلالها سنتطرق لعدة مجالات تمكننا من ربح المال من الأنترنت و من بينها، يوتيوب بارتنر، الريسكين الخاص بتطبيقات الهواتف الذكية، كليك بانك أفلييت، أمازون أفلييت و أدسنس.

Advertisements

الربح من الأنترنت

ما يجب معرفته عن شروحات و فيديوهات الربح من الأنترنت

يمكنني القول و بالتأكيد أن نسبة  99 في المائة من ما هو مطروح من فيديوهات و مقالات في الأنترنت بمحتوى عربي كان أم أجنبي هدفه الرئيسي هو ربح المال من الزائر ، و اعلم أن الشرح الذي سيقدم لك لن ينفعك كثيرا لكون صاحب المقال أو الفيديو سيضهر لك بعضا من أسراره دون التطرق للمعانات و الوقت الطويل الذي يمضيه لتحقيق هدف واحد  .

ما يجب القيام به للربح من الأنترنت

الوقت مفتاح النجاح :

  • لإنشاء موقع أو قناة و جعلها مذرة للدخل لابد من توفير وقت كثير من حيث إستمرارية طرح الفيديوهات و المقالات الحصرية و ما يتبعها من أرشفة و إن توفرت إمكانية الإعلانات .
  •  الإبتعاد عن هذر الوقت في برامج و تطبيقات الشات، الفايسبوك …. إلخ و جعلها أدوات لأرشفة المحتوى الذي نقدمه و كسب زيارات.

أسهل طريقة للربح من الأنترنيت ( يوتيوب )

هناك عدة طرق للربح من الأنترنت دون الحاجة لهدر المال و الوقت، فبالنسبة لموقع يوتيوب فإنه يشترط عليك أن تصل لعدد معين من المتتبعين و المشاهدات أما بالسنبة للمحتوى و ما شاهدته من مقاطع فيديو فأكثرها دون محتوى و دون إفادة تقدمها تحقق مشاهدات عالية، لذلك فإنني أنصحكم بالتركيز على يوتيوب بارتنر و طرح فيديوهات ذات محتوى جيد غير مخالف للقوانين المعمول بها لبداية تحقيق دخل من الأنترنت.

الربح من الأنترنت بتطبيقات الهواتف الذكية ( الريسكين )

أصبحت الهواتف النقالة تحتل المرتبة الأولى من حيث الأجهزة الإلكترونية الأكثر إستعمالا و سوق مهم لشركات الإعلانات أولها أدموب Admob تابعة لجوجل ادسنس ، بحيث يكفي إضافة كود الإعلان  للتطبيق و تحقيق أرباح، لكن الأمر ليس بهذه السهولة بحيث أولا يجب فتح حساب جوجل في بلاي ستور مطور Play Store Developer بمبلغ 25 دولار، ثانيا برمجة أو شراء تطبيقات ثم التعديل عليها ببرنامج Android Studio  وهو ما يصطلح عليه الريسكين و رفعها لمتجر بلاي ستور.

كل هذه الخطوات تظهر انها سهلة لكن و بعد التعديلات الكبيرة التي قامت بها شركة جوجل فقد أصبح من الضروري وضع تطبيقات تحترم الشروط المتفق عليها و ذلك لضمان إستمرارية التطبيق و الحساب، حيث أنه عند تسجيل أي خرق لقوانينها تقوم بحذف التطبيق للتحذير أو غلق الحساب بصفة نهائية، وقد جربت ووقعت في نفس المشكل مع إحدى التطبيقات التي كانت سببا في غلق حسابي. موضوع مفصل عن الريسكين من هنا.

Advertisements

مسيرتي المتواضعة في الحصول على أرباح من الأنترنت.

إبتدأت المسيرة منذ سنة 2005 بتصفحي لمواقع الشات و التعارف و أمور أخرى كنت أضيع فيها الوقت و المال بمقاهي الأنترنت، إلى أن إكتشفت برنامج Paltalk الذي لم يعد معروفا كثيرا في هذه الأيام، ومن غرفة  كانت مخصصة للمعلوميات ما يصطلح عليها Room بدأت مسيرتي في إكتشاف عالم الويب حيث تعلمت كيفية  فتح حساب إستضافة مجاني و إنشاء موقع ، بمرور الوقت و رغم عدم معرفتي لتقنيات الأرشفة تمكنت من جعل موقعي المتواضع يحتل مرتبة ثالثة ضمن تصنيف جوجل رانك Pagerank وبه حصلت على أول 50 أورو، ما قررت فعله هو شراء إسم نطاق دون التفكير في الإستضافة التي لم تكن في المتناول، ركبت موقع جديد و طبقت عليه نفس الخطوات لكي يحتل المرتبة الرابعة بجوجل رانك لأحصل من جديد على مبلغ 150 أورو و به تمكنت من شراء إستضافة مدفوعة و ووضعت مواقع أخرى ذات محتوى مختلف.

ربح المال من شركة جوجل أدسنس

بإكتشاف جوجل أدسنس و بعد المعاناة لكي يقبل موقعي أصبحت أعتمد بشكل كبير على إعلاناتها من خلال دمجها في سبعة مواقع كنت أسيرها حيث كان دخلها متفاوت حسب محتواها، لكن بسبب أمور شخصية و مادية بالدرجة الأولى لم أتمكن من متابعة المواقع و أداء مستحقات الإستضافة و الدومينات و ذلك راجع لعدم توفر بطائق الاداء البنكي عبر الأنترنت ومن الأكيد أن معظم الأشخاص الذين إشتغلوا في تلك الفترة بالأنترنت عاشوا مثل هذه المشاكل. وخلال كتابتي لهذه المقالة إطلعت على مداخيل أدسنس منذ البداية و إكتشفت أنه لمدة تفوق 14 سنة لم تتعدى أرباحي 3000 أورو ، و ذلك راجع لعدم المتابعة اليومية للمواقع.

كيف حصلت على أول 120 دولار من الأفلييت ( شركة كليك بانك )

من خلال بعض الشروحات التي حاولت تطبيقها منذ مدة فتحت حساب في موقع clickbank و شرعت في إنشاء مقالات و مقاطع فيديو لمنتوجات افلييت أغلبها لم أعد أتذكر أسمائها، بمرور الوقت و تفقدي لتتطور المبيعات فوجئت بأول 120 دولار من عمليتي بيع و لسوء حظي جاءت مع تغييرات في شروط و قوانين موقع كليك بانك التي إشترطت على جميع مستخدميها أنه لا يمكن إستلام الأرباح الى بعد تأكيد مبيعات أخرى بواسطة وسائل دفع مختلفة، ليعلق المبلغ المالي و مع الإقتطاع الشهري أدى لإفراغ الحساب وهذا هو الامر الذي دفعني بعدم متابعة هذا المجال. موضوع مفصل عن شركة كليك بانك من هنا .

الربح من موقع أمازون

يعتبر متجر أمازون من بين المواقع و الأهداف المهمة التي يجب دراستها و إستغلالها بحيث أنه يكفي فتح حساب بائع وإنشاء متجر بإتسغلال البرامج التي يقدمونها أو استغلال موقع شخصي لعرض منتجات المتجر، وقد جرته بموقع كنت أتوفر عليه معد لتحميل مقاطع الموسيقى كان يضم خاصية دمج منتوجات للشركة المذكورة و تمت من خلاله  عدة مبيعات. موضوع مفصل عن أمازون أفليت من هنا .

تغييرات جدرية في الأنترنيت يجب التقيد بها

بدايتي في الأرشفة سنة 2006 كانت سهلة جدا بحيث أنه كان يكفي الحصول على عدة روابط مرجعية للموقع Backlink أو المقالة أو إضافتها لمحركات البحث و الإنتظار لأيام معدودة للحصول على مراتب متقدمة في محركات البحث، أما الآن و لكثرة المواقع و التسابق بين الأفراد للحصول على مرتبة محترمة في محركات البحث لكلمة بحث معينة فإنه لم يبقى الأمر بالسهولة التي عايشتها بل أصبحت الأرشفة دراسة مبنية على عدة طرق و تحليلات و أصبحت شركات متخصصة تعمل في هذا المجال.

خلاصة عن الربح من الأنترنيت

  1. من خلال ما ذكرناه و ما إستفدت منه يستخلص أنه للربح من الأنترنت لا يجب الاكتفاء بمجال معين غاية لتحقيق دخل تابث بل يجب الاهتمام بمجالات اخرى.
  2. توفير الوقت الكافي لدراسة مشروع وتتبع تطوره .
  3. الاستمرارية و البقاء على إطلاع بمستجداب الويب.
  4. عدم الإستسلام ، الصبر و المتابعة لأنه لا يمكن تحقيق دخل بين ليلة و ضحاها.

الموضوع حصري و مأخود من تجربتي الشخصية، لذلك يجب ذكر المصدر في حالة إستغلاله بمواقع أخرى.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد